الرئيسية / سلايد / افعلوا الخير سراً .. بقلم : شكري رشدى

افعلوا الخير سراً .. بقلم : شكري رشدى

نشر علماء النفس في معهد الصحة والشيخوخة في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو نتائج بحوثهم التي تفسر لماذا يصعب علي بعض الناس تقديم المساعدة للآخرين.

اتضح للعلماء بعد سلسلة من التجارب أن الأثر الجانبي الذي يمنع الناس من القيام بعمل صالح دائما ويدفعهم إلي التوقف عن السعي لعمل الخير للآخرين، أنه عندما يقوم عدد كبير من الناس بعمل الخير، فإن الذين يراقبون هذا العمل يرفضون عمل نفس الشيء، لاعتقادهم بأن عمل الخير قد تم من دونهم بما فيه الكفاية.

ويقول معدو البحث: “عندما ساعد الكثيرون محتاجا معينا، ازداد احتمال قيام الآخرين بمساعدته أيضا.. ولكن الناس يفقدون الاهتمام بسرعة بمن حصل علي المساعدة اللازمة، ويعتقدون بأن قيامهم بعمل الخير في هذه الحالة لن يلاحظ ولن يثمن بالمستوي المطلوب”.

ويضيف الباحثون أن الشخص الذي يظهر العطف ويساعد الآخرين يجازف في عدم حصوله علي دعم من الآخرين، وهذا أمر منطقي، لأن الذي يقدم المساعدة يبدو للآخرين قويا وشخصية ناجحة لا يحتاج إلي المساعدة. ولكن هذا الوضع قد يقلل من قيمة فعل الخير الذي قام به، لأنه لا يشعر بامتنان المحيطين، وسيضعف دافع عمل الخير بسبب ذلك.

 مقال في جملة :

لا تعلموا أولادكم ليكونوا أغنياء بل علموهم ليكونوا سعداء، لذا عندما يكبرون سيعرفون قيمة الأشياء وليس سعرها.. وهناك فارق شاسع بين أن تكون إنسانا وأن تتصرف كإنسان، وللأسف القليل يعرفون الفرق.

شاهد أيضاً

“لعنة” أموال قطر هل تطارد “باريس سان جيرمان”؟

لم يحقق باريس سان جيرمان، حتى الآن الأهداف التي أنفق على إثرها نحو 400 مليون ...