الرئيسية / حوادث / بلاغات ضد مدرسة خاصة في الإسكندرية لإجبارهم لدفع المصروفات الدراسية بزيادة 80%

بلاغات ضد مدرسة خاصة في الإسكندرية لإجبارهم لدفع المصروفات الدراسية بزيادة 80%

تقدم أكثر من ٢٠٠ من أولياء الأمور ببلاغات ضد مدرسة الريادة الأمريكية بالإسكندرية ، لإجبارهم على دفع زيادة بالمصروفات الدراسية تصل إلى ٨٠٪ ، وعدم التزام أصحابها بالمصروفات المعلنة من وزارة التربية والتعليم، بالمخالفة للقوانين واللوائح والقرارات الوزارية المنظمة بزيادة المصروفات الدراسية.
وبعد أن تجمهر أكثر من مائتي من أولياء الأمور أمام مدرسة الريادة الأمريكية بالإسكندرية، احتجاجًا على زيادة المصروفات الدراسية دون إعتماد رسمي من وزارة التربية والتعليم ، توجه المستشار ياسر قنطوش المحامى بالنقض وكيلا عن رباب حسام الدين،وهبة عرفه محمد، ومى ابراهيم احمد ، وميرنا اسماعيل محمد ببلاغ إلى قسم الشرطة وحرروا محضر بالواقعة حمل رقم ١٦٠٠٢لسنة ٢٠١٨ ضد إدارة مدرسة الريادة الأمريكية بمنطقة سموحة بالإسكندرية.
أفادوا في بلاغهم إن مجلس إدارة مدرسة الريادة الأمريكية قرر زيادة القسط الثاني للمصروفات الدراسية بنسبة تتجاوز ٨٠ ٪، وتُعَد قرارات إدارة المدرسة تحديا لتوجيهات وقرارات وزارة التربية والتعليم، والتي تحدد زيادة المصروفات بأقل من ٧٪ فقط، على الرغم من أن الإدارة والمدرسة تنتقل من السيئ للأسوأ.
وقالت رباب حسام ، ولية أمر أحد الطلاب بالصف الثاني الابتدائي ، في البلاغ ، إنه تم تسديد مبلغ ٢٧ ألف جنية مصري كقسط أول للمدرسة من المصروفات، ولكنها فوجئت بطلب المدرسة تحصيل قسط ثاني لاجمالي مبلغ ٤١٧٥٠ ألف جنية مصري على الرغم من إعلان المصروفات الدراسية للصف الثاني الابتدائي على صفحة وزارة التربية والتعليم بالخدمة الإلكترونية لولي الأمر بأن إجمالي المصروفات الدراسية شاملة الأنشطة هو مبلغ ٢٨١٩٢ جنية مصري فقط لاغير أى بزيادة حوالى ٨٠٪ عن العام الماضى .
وأفادت هبة عرفه ، ولية أمر طالب في المدرسة قانونا الزيادة في المصروفات المدرسية تكون 7% كل عام، ولا أجد مبررًا لزيادة المصروفات إلى هذا الحد على الرغم من أن أولياء الأمور يتحملون نفقات أخرى كالكتب والزى المدرسي والباصات لنقل التلاميذ ، وأن الزيادة بالمصروفات تتخطى حاجز الآلاف من الجنيهات لما تعلنه لنا وزارة التربية والتعليم عبر موقعها الإلكتروني .
وأشارت إلى أن حالة من الغضب اجتاحت أولياء أمور طلاب المدرسة الريادة بسموحة الإسكندرية بسبب تعنت المدرسة ضد أولياء الأمور بشأن زيادة المصروفات الدراسية بشكل مبالغ فيه دون وجه حق، أو وجود أي مستند قانوني يثبت صحة موقف إدارة المدرسة.
وطالب أولياء الأمور في بلاغهم بسرعة تدخل وزارة التربية والبت فى شكواهم وإجبار المدرسة وادارتها بالالتزام باللوائح وقرارات وزير التربية والتعليم وتشكيل لجنة وزارية لفحص شكواهم.

 

 

شاهد أيضاً

“أوبر وكريم” بمصر في مرمى رسوم حكومية جديدة

فيما بدا فصلا جديدا في خلافات الحكومة مع شركتي النقل الذكي الأكبر في مصر، كشفت ...