الرئيسية / اقتصاد / مصر تخطط لإنشاء موانئ تموين للغاز في المتوسط

مصر تخطط لإنشاء موانئ تموين للغاز في المتوسط

وزير البترول خلال اجتماع اللجنة

في خطوة تعزز مشروع تحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، أعلنت وزارة البترول أمس اعتزامها دراسة تنفيذ مشروع لتموين السفن بالغاز الطبيعي عبر موانئ على البحر المتوسط.
وقال المهندس طارق الملا، وزير البترول: إن “اللجنة الحكومية، المشكلة لمشروع تحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة، بدأت إعداد استراتيجية متكاملة لإنشاء مركز تداول وتجارة الغاز والبترول بهدف تحديد أفضل البدائل الممكنة”.
وكشف الوزير خلال اجتماعه باللجنة أمس، أنه تم بدء دراسة البدائل المتاحة لنقل غاز حقول شرق المتوسط إلى مصر وإعادة تصديرها إلى أوروبا عبر مصانع الإسالة بدمياط وإدكو، والسماح بتداوله والتجارة فيه داخل مصر، فى إطار قانون تنظيم سوق الغاز، أسوة بما يتم فى المراكز العالمية.
وحسب بيان لوزارة البترول، فإن اللجنة استعرضت المواقع المقترحة لتنفيذ مشروع تموين السفن بالغاز الطبيعى المسال، فى ظل الدراسات التى تشير إلى زيادة نسبة استخدامه كوقود بديل لتموين السفن، بعد ما أعلنته المنظمة البحرية الدولية بضرورة خفض مكون الكبريت الموجود بوقود تموين السفن الحالى، (المازوت/ السولار).
وأكد الوزير أنه تم الاتفاق على إعداد دراسة متكاملة للاستفادة من عدم وجود موانئ لهذا النشاط فى منطقة البحر المتوسط وأهمية المبادرة والوجود للاستفادة من موقع مصر الجغرافى.
وتم استعراض أهم ملامح الاستراتيجية فى مجال الزيت الخام والمنتجات البترولية وإمكانية نقل الموانئ المصرية لنقل المنتجات البترولية والإجراءات المطلوبة لتطوير وزيادة طاقات البنية الأساسية من خطوط أنابيب ومستودعات تخزين، والتطورات الجارى تنفيذها لمشروعات معامل التكرير، لمواكبة المواصفات العالمية.
كما تم الاتفاق فى نهاية الاجتماع على قيام أعضاء اللجنة بالدراسة المستفيضة للاستراتيجية المقدّمة وإبداء المقترحات، تمهيدا لاعتمادها من اللجنة العليا للمشروع.
وفي سبتمبر الماضي أعلن وزير البترول وقف استيراد الغاز الطبيعى المسال من الخارج بعد أن تسلمت مصر آخر شحناتها المستوردة منه، وأشار الوزير إلى أن إنتاج مصر اليومى من الغاز الطبيعى بلغ 6.6 مليار قدم مكعب خلال شهر سبتمبر الجارى مقارنة مع 6 مليارات قدم مكعب يوميًا خلال شهر يوليو الماضى، لافتًا إلى أن مصر حققت الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى، بينما تعمل على التحول إلى مركز لتداول الطاقة فى المنطقة من خلال تسييل الغاز، وإعادة تصديره.
وفي أكتوبر الماضي وقعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مذكرة تفاهم خاصة بدعم تموين السفن بالغاز المسال خلال حفل افتتاح مؤتمر “سيبكون” لتموين السفن الذى عقد بسنغافورة.
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية للقناة خلال ذلك الحدث إن المنطقة تسعى لجعل موانئها إحدى المحطات العالمية لتموين السفن بالغاز تماشيا مع سياسة الدولة لتكون مصر مركزا عالميا للطاقة.
وأوضح مميش وقتها أن موانئ المنطقة الاقتصادية تحظى بإقبال كبير فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما أن لها مستقبلا واعدا خلال الفترة المقبلة وستنمو مع نمو المناطق الصناعية واللوجستية، مشيرا إلى أن مصر انضمت من خلال مذكرة التفاهم هذه إلى مجموعة الموانئ العالمية لدعم استخدام الغاز فى تسيير السفن.

شاهد أيضاً

“أوبر وكريم” بمصر في مرمى رسوم حكومية جديدة

فيما بدا فصلا جديدا في خلافات الحكومة مع شركتي النقل الذكي الأكبر في مصر، كشفت ...