اليوم الإثنين 20 مايو 2019 - 12:57 صباحًا
الرئيسية / اقتصاد / ‭ ‬البنك‭ ‬المركزي المصرى ‬‭ ‬يستجيب‭ ‬لآمال‭ ‬المستثمرين‭ ‬ويخفض‭ ‬الفائدة ‭%‬1‭‬

‭ ‬البنك‭ ‬المركزي المصرى ‬‭ ‬يستجيب‭ ‬لآمال‭ ‬المستثمرين‭ ‬ويخفض‭ ‬الفائدة ‭%‬1‭‬

استجاب‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬لآمال‭ ‬المستثمرين‭ ‬وقطاع‭ ‬الأعمال،‭ ‬وقرر‭ ‬مساء‭ ‬الخميس‭ ‬الماضي‭ ‬خفض‭ ‬سعر‭ ‬الفائدة‭ ‬1‭% ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬مارس‭ ‬الماضي،‭ ‬لتسجل‭ ‬15‭.‬75‭% ‬للإيداع‭ ‬و16‭.‬75‭% ‬للإقراض،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يخفف‭ ‬أعباء‭ ‬الاقتراض‭ ‬عن‭ ‬كاهل‭ ‬المستثمرين،‭ ‬ويفتح‭ ‬الباب‭ ‬أمام‭ ‬إنعاش‭ ‬محافظ‭ ‬الائتمان‭ ‬بالبنوك،‭ ‬وهي‭ ‬المرة‭ ‬الثالثة‭ ‬التي‭ ‬يخفض‭ ‬فيها‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬الفائدة‭ ‬منذ‭ ‬تعويم‭ ‬العملة‭ ‬المحلية‭.‬

وكانت‭ ‬الفائدة‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬18‭.‬75‭% ‬و19‭.‬75‭% ‬للإيداع‭ ‬والإقراض‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬بعد‭ ‬تعويم‭ ‬العملة‭ ‬المحلية‭ ‬لمواجهة‭ ‬الضغوط‭ ‬التضخمية،‭ ‬ثم‭ ‬بدأ‭ ‬المركزي‭ ‬دورة‭ ‬تيسير‭ ‬نقدي‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬ومارس‭ ‬2018‭ ‬لم‭ ‬تكتمل‭ ‬بسبب‭ ‬أزمة‭ ‬الأسواق‭ ‬الناشئة‭.‬

برر‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬قراره‭ ‬باحتواء‭ ‬الضغوط‭ ‬التضخمية‭ ‬خلال‭ ‬الربع‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬وتحقيق‭ ‬المستهدف‭ ‬المعلن‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬2017‭ ‬وهو‭ ‬13‭% ‬بزيادة‭ ‬أو‭ ‬نقصان‭ ‬3‭%‬،‭ ‬وذلك‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يرتفع‭ ‬مجددًا‭ ‬بنهاية‭ ‬يناير‭ ‬مسجلا‭ ‬12‭.‬7‭%‬،‭ ‬موضحًا‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬أداء‭ ‬الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬ومعدلات‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬والظروف‭ ‬العالمية‭ ‬فإنه‭ ‬تقرر‭ ‬خفض‭ ‬الفائدة‭ .‬

في‭ ‬سياق‭ ‬متصل‭ ‬رأت‭ ‬وحدة‭ ‬أبحاث‭ ‬بنك‭ ‬الاستثمار‭ ‬بلتون،‭ ‬أن‭ ‬الفرصة‭ ‬سانحة‭ ‬أمام‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬لخفض‭ ‬الفائدة‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري،‭ ‬وذلك‭ ‬قبل‭ ‬تنفيذ‭ ‬آلية‭ ‬التسعير‭ ‬التلقائي‭ ‬لأسعار‭ ‬الوقود‭.‬

وقالت‭ ‬إن‭ ‬قراءتي‭ ‬التضخم‭ ‬المقبلتين‭ ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬فبراير‭ ‬ومارس‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الأساسية‭ ‬التي‭ ‬تجدر‭ ‬متابعتها‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التدفقات‭ ‬الأجنبية‭ ‬في‭ ‬أدوات‭ ‬الدخل‭ ‬الثابت‭ ‬في‭ ‬فبراير،‭ ‬بعد‭ ‬أثر‭ ‬خفض‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬على‭ ‬العائدات،‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬تجدد‭ ‬شهية‭ ‬المستثمرين‭ ‬على‭ ‬سوق‭ ‬أدوات‭ ‬الدخل‭ ‬الثابت،‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬ضغوط‭ ‬محدودة‭ ‬على‭ ‬العملة‭ ‬المحلية؛‭ ‬كذلك‭ ‬يجب‭ ‬مراقبة‭ ‬معدل‭ ‬استنفاذ‭ ‬صافي‭ ‬الأصول‭ ‬الأجنبية‭ ‬لدى‭ ‬البنوك،‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬التراجع‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬2018،‭ ‬والذي‭ ‬يحدد‭ ‬مدى‭ ‬الحاجة‭ ‬لدعم‭ ‬العملة‭ ‬المحلية‭.‬

وعلى‭ ‬ذات‭ ‬الصعيد‭ ‬توقعت‭ ‬مؤسسة‭ ‬كابيتال‭ ‬ايكونوميكس‭ ‬العالمية،‭ ‬قيام‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬بخفض‭ ‬جديد‭ ‬لسعر‭ ‬الفائدة‭  ‬بمقدار‭ ‬200‭ ‬نقطة‭ ‬أساس‭ (‬2%‭) ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الجاري،‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬13‭.‬75‭% ‬للإيداع‭ ‬و‭ ‬14‭.‬75‭% ‬للإقراض‭.‬

ومن‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تعقد‭ ‬لجنة‭ ‬السياسات‭ ‬النقدية‭ ‬بالبنك‭ ‬المركزي‭ ‬اجتماعين‭ ‬آخرين‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬أحدهما‭ ‬يوم‭ ‬28‭ ‬مارس‭ ‬والآخر‭ ‬يوم‭ ‬23‭ ‬مايو‭.‬

شاهد أيضاً

ملكة جمال العراق تدافع عن إسرائيل وتصف حماس بـ”الإرهابية”

  حظرت ملكة جمال العراق لعام 2017، سارة عيدان (29 عاما)، المنشورات العدائية ضد إسرائيل ...