الرئيسية / سلايد / روسيا تكرم الخريجين والصحفيين المصريين

روسيا تكرم الخريجين والصحفيين المصريين

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : نظم المركز الثقافى الروسى برئاسة أليكسى تيفانيان أحتفالية يوم الخريج بالتعاون مع الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية، بحضور كوكبة من الإعلاميين والصحفيين والدبلوماسيين.
حيث استعرض أليكسى تيفانيان فى كلمته برنامج المركز الثقافى الروسى للاحتفال بعام الثقافة المصرية الروسية 2020 الذى يأتى بمبادرة من الرئيسين عبد الفتاح السيسى وفلاديمير بوتين، متضمناً فى حديثه إزاحة الستار عن ثلاث تماثيل لرموز روسية هامة وهى يورى جاجارين أول رائد فضاء فى التاريخ، والباليرينا أنا بافلوفا، والأديب ميخائيل شولوخوف، بالاضافة الى مؤتمر العلاقات المصرية الروسية عبر العصور بالمجلس الأعلى للثقافة ومشاركة مجموعة من المستشرقين والكُتاب الروس، وكذلك أسبوع الفيلم الروسى بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة والمجلس القومى للسينما وبالتنسيق مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، الى جانب دعوة فرقة روسية للفنون الشعبية، ومشاركة روسيا كضيف شرف فى أكثر من مهرجان منها: مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى، وكذلك المشاركة فى مهرجان الاسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة 2019.
وأكد تيفانيان أن للخريجين دور لا غنى عنه، فهم الشركاء الأساسيون والنشاط المشترك معهم يهم ليس فقط المركز فى القاهرة ولكن ايضاً على مستوى الحكومة الروسية.
 قدم شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية الشكر للمركز الثقافى الروسى للاحتفاء بيوم الخريج، مثمناً التعاون المشترك الذى يهدف الى تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وقدم الشكر أيضاً لزملائه بالجمعية سواء جيل الرواد أو الشباب، وأحتفى بشكل خاص بأهم حدثين للخريجين فى الشهر الماضى الأول بالدكتورة مكارم الغمرى أستاذة الأدب الروسى التى كرمها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بميدالية بوشكين، وقال جاد أن الغمرى فخر للخريجين، والمشروع الثانى هو نجاح الدكتور فتحى طوغان الأستاذ بمعهد التبين للدراسات المعدنية فى إنشاء كلية الهندسة المشتركة بين بيلاروسيا ومصر كونه حدثاً غير مسبوق.
واختتم جاد حديثه بالتأكيد على جاهزية ملف الخريجين للاحتفال بعام الثقافة المصرية الروسية 2020 وتقديمه للرئيس عبد الفتاح السيسى والجهات المعنية والذى يتناول التعاون مع الجانب الروسى فى كافة المجالات، كما وجه جاد الشكر للصحفيين والاعلاميين على دورهم الهام فى دعم العلاقات المصرية الروسية من خلال التغطية الاعلامية والمتابعة، مؤكداً أنه لولا هذا الدور لما أكتملت الرسالة التى يقدمها المركز الروسى وجمعية الخريجين.
وفى الختام قام تيفانيان بتكريم عدداً من الخريجين ونخبة من الصحفيين  والاعلاميين منهم كاتب تلك السطور  واثنان من أعضاء الجروب هما الدكتور عادل درويش الأستاذ بجامعة حلوان والمستشار الثقافي السابق في اذربيجان والأستاذة نرمين سليمان الصحفية ببوابة أخبار اليوم والاستاذة فاطمة بدوي الصحفية بالأخبار المسائي  فى أمسية أسعدت كل من شارك فيها.

شاهد أيضاً

البيع المباشر .. صناعة مزدهر في مصر

شهدت مصر اهتماماً متزايداً بتطوير وتنمية مجالات ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة في الآونة الاخيرة، حتى ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.