الرئيسية / اقتصاد / الدكتور علي مصيلحي : نريد تقليل الأعباء عن الفئات الأقل احتياجاً

الدكتور علي مصيلحي : نريد تقليل الأعباء عن الفئات الأقل احتياجاً

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : قال وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي مصيلحي : يتم حالياً إعداد قانون متكامل موحد للتجارة، و القانون جاهز لعرضه على مجلس النواب، بعد مراجعته من قبل المختصين بمجلس الوزراء.
و أضاف مصيلحي، في فعاليات المؤتمر الذي نظمه مجلس الأعمال الكندي المصري ، برئاسة معتز رسلان، تحت عنوان «سياسات الدعم ونجاح برنامج الإصلاح الاقتصاي» وبحضور اللواء عاطف يعقوب و  لفيف من أعضاء المجلس والسفراء الأجانب والشخصيات العامة ومسؤولين حكوميين سابقين ومسؤولين بوزارة التموين.
القانون  يعرض في البرلمان يناير من عام 2021.
و أكد وزير التموين،إنه ليس هناك مساس لزيادة أي أعباء على أي مواطن، و ليس هناك أي نية أو تفكير لزيادة أي أعباء، بل بالعكس نريد تقليل الأعباء عن الفئات الأقل احتياجاً.
وتابع، الوزارة تدرس حالياً تطوير قطاعات الزيوت والمطاحن والسكر، لأنها كيانات كبيرة، و هناك كونسيرتيوم لإعادة هيكلة هذه الشركات وتحديث الأمور الخاصة بها.
و أشار إلي، إنه في 30 يونيو المقبل يتم الإنتهاء من ميكنة الـ1300 فرع لدى شركات الجملة كالشركة المصرية للجملة والعامة للجملة.
وو صف الدكتور وزير التموين والتجارة الداخلية، الوضع الاقتصادي في 2016 بأنه «كان في منتهى الحرج»، بعدما انخفض الاحتياطي النقدي إلى 14 مليار دولار، و أصبح الدولار سلعة يُضارب بها بصورة غير طبيعية ووصل سعره إلى أكثر من  20 جنيه، وانخفضت معدلات النمو، ولا يمكن الإبقاء على هذا الوضع كما هو عليه، مما دعا القيادة السياسية لإتخاذ قرار جرئ وشجاع لإطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي الحتمي.
وأوضح، أن وزارة التموين ،هي الجندي المجهول ضمن عناصر تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وإنجاحه، ولزم عليها منذ ذلك الحين توفير خدمات اجتماعية وزيادة في مخصصات الدعم للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي للفئات الأكثر احتياجاً، والتي كان لابد من حمايتها للسير في تنفيذ البرنامج، مؤكداً إنه تم زيادة الدعم الغذائي من 25 جنيه إلى 50 جنيه للفرد، وزيادة المستفيدين من معاش تكافل وكرامة.
وعن التجارة الداخلية، أكد إنه لا توجد أسواق جملة منظمة في مصر، باستثناء سوقي الجملة في العبور ومدينة 6 أكتوبر، وأن ما عداها هي أسواق أشباه منظمة تتبع الغرف التجارية في بعض المحافظات، و الوزارة تسير في استراتيجية خاصة بتطوير أسواق الجملة والبنية الأساسية للتجارة الداخلية.
وأشار إلى أنه تم إعداد قانون متكامل وموحد للتجارة، بعدما تبين أن العمل يجري بقوانين منذ عام 1945، مشيراً إلى أن القانون الموحد للتجارة من المتوقع أن يرى النور في الدورة البرلمانية القادمة، بعدما بات جاهزاً وتم مراجعته من مجلس الوزراء وعرض على اللجنة التشريعية.
و أختتم كلمته قائلاً: أن نتائج الإصلاح الاقتصادي سيشعر بها المواطن خلال العام القادم، بعد أن ينخفض التضخم إلى 4.5% وتنخفض نسبة البطالة ويزيد الإنتاج فضلاً عن إرتفاع قيمة الجنيه في مقابل الدولار.
بينما قال معتز رسلان، رئيس مجلس الأعمال  الكندي المصري: إن ملف الدعم من أكثر التحديات التي تواجه الحكومة، خاصة في ظل حرصها على توفير مظلة للحماية الاجتماعية وتحسين مستوى معيشة المواطنين، ورغم كل الظروف الاقتصادية الصعبة التي مرت بها مصر،إلا أن وزاة التموين، نجحت في الوفاء بالتزاماتها تجاه محدودي الدخل، بتوفير السلع بأسعار مخفضة، وضمان وصول الدعم لمستحقيه، وتبني خطة للتوسع في المناطق اللوجيستية لجذب الاستثمارات وتوفير فرص عمل جديدة للشباب.
وأوضح، أنه بالبطاقات التموينية يتم توفير شهريًّا 120 ألف طن من السكر، و70 ألف طن من الزيوت، وما يتراوح بين 25 و30 ألف طن من المكرونة، بالإضافة إلى ما يتراوح بين 40 و45 ألف طن أرز.
وذكر أن هناك 20 بنداً من السلع يتم توفيرها بالبطاقات التموينية،  و لابد من توفير هذه السلع وتوزيعها على 33 ألف منفذ توزيع.

شاهد أيضاً

الطفل رابى عمرو سعد يتألق فى العرض الخاص لفيلم”صندوق الدنيا”

  من القاهرة كتبت هيام نيقولا : تألق الطفل رابى نجل النجم عمرو سعد، فى ...