الرئيسية / مقالات / من خواطرى : خليك فى حالك .. بقلم : منى حسن

من خواطرى : خليك فى حالك .. بقلم : منى حسن

الكلام  الدور ده صعب شوية وموضوع من ضمن مواضيع اللى لازم تخليك فى حالك.. لأنه فيه منطق ومش حايعجب الناس, علشان الناس أصلا مش عاجبها الموضوع ده و بتنتقده, أو مستكتراه على صاحبه, أو فاضية وماورهاش حاجة أو غيرانه ونفسها فيه, أو منفسنه وكلها أحقاد!

هو المشكلة ايه إن البني آدم يبقى معاه فلوس ويعيش بيها زي ما هو عاوز! من غير ما يقلق ولا يحس ان ستين عين بتلاحقه, إيه مشكلة الناس في إن واحد يصرف فلوسه زي ما هو عاوز بالطريقة اللي هو عاوزها على اللي هو عاوزه..

ليه بيبقى منتقد وليه دايماً لازم يؤنِّبوه كانهم من بقيت عيلته اللى اصلا مالهاش حكم عليه.. اقل الكلام هو بيصرف ده ليه وليه بالزيادة وفي ناس تانية محتاجه وفقرا, ااى اعتراض والسلام

وليه لازم يقلب الفعل بحرام او حلال او سرق او حرامى او غيره, هو ليه صدور الاحكام اساساً وبأى حق

أولاً  هو إنتوا مالكوا..  ثانياً دي مش فلوسكوا..  ثالثاً مين إداكوا حق الانتقاد ده أو ابداء الرأي أو متابعة هو معاه ايه أو حتى اقتراح يعمل بفلوسه ايه أو ميعملش وانت اصلا بتتكلم وبس وحتى لا ليك دور لا من قريب ولا من بعيد!!

شاغل نفسك وخلاص بحاجه مش بتاعتك,  هو حد كان بيقولك كل ايه أو ماتكلش ايه.. هو حد بيقولك لبست ده ليه أو حاطط ده هنا ليه او بتعمل ايه اصلا..  حيقولي أصل ده ممكن يبقى شخصية عامة أو إن ده واحد في منصب معين وعين الناس عليه أو ممكن بني آدم عادى خالص وبسيط جداً ولكن معاه فلوس  وعين الناس عليه برضه, يعنى فى كل الحالات مش متساب حد فى حاله!!

المسألة بسيطة أوي:  بص لنفسك و ملكش دعوه بغيرك, لا تقارن ولا تنتقض ولا تقول ولا تعيد,  عيش مع نفسك وبس خليك في حالك,

محدش اذن لحد أنه يبقى وصي على حد .. هو البني آدم حر, لأن البني آدم حر أصلاً إنه يتصرف في حياته وحاله وماله زي ما هو عاوز من غير ماحد ييجي يقوله ليه ومنين وعلشان ايه وبمناسبة ايه والفقير والغني, والبذخ والتبذير, إيش دخل ده في حياته ، وليه الموضوع نفسه بقى مشكله,  وده غير ان هو حر حتى في زكاته لأن زكاته دي مع ربه مش معاك واكيد هو عارف وجباته فاملكش الحق لا تحاسبه ولا تقر عليه!

وفي ناس تانية بتحسبن عليه, لأن المواضيع فى منها بتكون قلبت في الأخر حقد وغل وغيره.. غير قلة حيله!        وهي أقساط وموازين وأرزاق بصرف النظر عن إزاي وليه.. هي كده, إتوظفت كده, اتخلقت كده, كل بني آدم عنده ملكه وهبه ورزق غير التاني, وحتى لو حد رزقه اوسع فا دي قسمته ورزقه ده ممتلكاته مالكش دعوه بيها, مالكش صالح بيها إن شا الله يقصقص فلوسه ويعملها عصافير جنة ده مش بتاعك … ومالكش حق تقوله إن فيه ناس فقيرة وناس غنية ، علشان لو فيه ناس غنية وناس فقيرة هو ده مش مشكلته, هو مش وصي على الكون

البني آدم في العيشة سواء بيشتغل,  سواء بيورث, سواء كبر في ثراء معين وربنا أنعم عليه هو حر في تصرفات       ما يمتلكه, محدش يقدر يجبره او ينتقده او يقوله إعمل او متعملش, علشان هو حر فى طريقه عيشته  دي فلوسه مش فلوسك إنت .. كون إن عينك في فلوسه دي حاجة تانية .. كون إن إنت بتنتقده علشان إنت قليل الحيلة ده موضوعك لان  لو إنت في مكانه حتعمل زيه ويمكن اكتر من كده!! وكل واحد على حسب فكره وعطاءه

خلوا الناس تعيش في حالها, خلو الناس كل واحد يعيش فى حياته بسلام,  كفاية تقطيم الناس, كفاية حاطين الناس في دماغكم وتحت المنظار.. الحلال والحرام كل واحد بس بيحاسب نفسه عليه, إنت متقدرش تحاسب حد تاني عليه .. مش من حقك حتى لو كان شخصية عامة .. حتى لوماكنش شخصية عامة.. إنت مش من حقك تبص في لقمة حد في فلوس حد ، في عيشة حد، في حياة حد ..

أنت ليك تبص في نفسك  في حياتك في محور حياتك في من هم يخصوا حياتك وكمان مع احتفاظ بحق خصوصيتهم ملكش دعوه مين معاه إيه,  وملكش دعوة بانك توظفله فلوسه وانت مكانك بإن في ناس محتاجة وإنه بيروح يبعزقها على أي حاجة.. يارب إن شاالله يجيب ورد ويرميه في البحر, مش من حقك,  هو حر.. من أنت للعتاب وحساب البشر!!

عاوز تعمل الصح صلح من نفسك واعمله إنت الأول قبل ما تنتفده,  وخليك في حالك عملته أهلا وسهلا معملتوش خليك في حالك برضه, مش مجبور اللي معاه فلوس إنه يعمل حاجه هو مش عاوزها, حتى لو كان هو بيعمل مش حيمشي يقول انا بأعمل,  وفي ناس كتيرة اوي بتعمل حاجات بدون دراية أي بني آدم وحاجات كويسة بتخدم بيها المجتمع من حولها فى صمت, وحتى لو فرض معملش مش بتاعه حد تانى, دى منه لنفسه هو حر دي طريقة عيشته,  هو تعب وشقي وعمل حاجات كتيرة أوي في حياته للوصول للدرجه دى, وحشه, كويسة دي مش بتاعتنا ولا الموضوع ..وهى دى حياته..

موضوع الفلوس ده موضوع من ضمن مواضيع كتيره اوى فى حياتنا, الفضول والدخول فى حياه الناس بدون استذان, ازدواجيه الشخصيه سواء للمصلحه او الوصول لغايه, الكلام بدون وجهه حق واختلاق حكاوى وتسلق لصنع مركز,

الأنا ومشتملاتها المؤذيه لها دور مريض الايام دى..

فياريت كل واحد يخليه في حياته يخليه في نفسه يخليه في ذاته مايبصش لحد ماينتقدش حد,  يبتدي بنفسه يشوف نفسه الأول هو بيعمل ايه قبل ما ينتقد حد ويقيس ده على كل حاجة في حياته, يقيسه إنه ميقارنش نفسه بحد, يقيسه إنه يبتدي يعمل الصح, يقيسه إنه  يقوم أهل بيته, يقيسه إنه يبتدي يفكر إزاي ينمي من نفسه ومن عيلته ويرتقي لمستوى أعلى ، وان ماكنش يرضى بحاله ويفضل عايش برضا, ويشيل الحتت السودا اللي جواه ويبتدي يغمرها بالرضا والسكينه والحب والمودة …..يمكن يمكن  بعد سنين كده كتيره شوية يبتدي حال الناس ياخد سكة الرضا والتجلي والسكينة والمودة اللي بتنقصنا في الأيام دي ويعم الالفه وحب الخير والسلام تانى

مصرية

5 May 2018

شاهد أيضاً

لماذا يهدد النظام الإيراني بإغلاق # مضيق_هرمز؟ .. بقلم: المحامي عبد المجيد محمد

قال الملا حسن روحاني يوم الثلاثاء ٣ يوليو في اجتماع صحفي في مدينة برن عاصمة ...

تعليق واحد

  1. مني كمال الجويلي

    كلام جميل يا منى …. الرضا لمن يرضى …. إللي يرضى ربنا بيراضيه الرضا نعمه كبيره ربنا يرزقنا رضا النفس