الرئيسية / مقالات / من خواطرى : ليلة الخير والنور .. بقلم : منى حسن

من خواطرى : ليلة الخير والنور .. بقلم : منى حسن

رمضان شهر الناس بتستناه, للمه والصلاه والحياة الاجتماعية والصحبه الحلوة والمودة والالفه والمغفره والدعا والقرب من ربنا شئ جميل ومستحب فى شهر النور, بس كمان فى 12 شهر ممكن يبقوا كده, ده غير تكثيف العبادات والصيام والصدقات والدعاء .. الدعاء بالصحة والرزق وطولة العمر والرحمة للمريض والاحياء والأموات والشفا للمرضى ..
موضوع شفا المرضى ده كتير, موضوع متعب أوي وخصوصا إن معظم الأمراض دي بفعل بني آدم بسبب تلوث البيئة أو بتلوث زرعته بتلويث الأرض بالسماد أو بتلوث الميه أو دخان مصانع وحرق, وانواع اخرى من التلوث….
الإعلام مكثف موضوع تبرعاته للمساعده سواء لمستشفيات او مؤسسات وأنا قاعده بأفكر طب ليه الإعلام مايعملش حملات تبرع لتشغيل المصانع او للتوعيه عن النظافه والتلوث البيئي وتلوث الميه وغيره..
وان لازم يكون زى ماكان زمان فى حملات اعلانيه للتوعية وللنضافة وكمان كانت فى المدرسه, كل الحاجات دي مهمة أوي ومطلوبه اكتر في حياتنا دلوقتى.
ده غير حث البني آدم إنه يتعامل بصدق وضمير علشان ده من ضمن سبب تلوث البشرية اللي إحنا فيها دي ..
اين الضمير!!
رمضان مليان روحانيات وعبادات التقرب لربنا.. وعند العشرة الأواخر بيخلي الناس تتقارب أكتر لربها ولبعضها واهداء الادعيه والتمنى بإن تكون ليله القدر من نصيبه, وهى تحسب على انها اليلة الفردية تعتبر ليلة القدر بذكر نزولها في العشرة الأواخر, وهى ليله لك وحدك حاتحس بيها وتعرف علامتها وانت تراها ولا يراها غيرك, إن كل العشره الأواخر بأيامهم جائز ايهم تكون ليلة قدر, وبما إن الحسابات بتكون احيانا فلكية فممكن والله اعلم يبقى فيه اختلاف عن القمريه, وعموما التقرب والعبادة لربنا والدعاء مطلوب سواء شهر وعشره أواخر أو 365 يوم أو العمر كله.
شهر رمضان شهر جميل كله نور وروحنيات, بس ليه إذا كان كل الخير والحب ده موجود فى الشهر الكريم عند كل الناس ليه مش موجود طول السنة وليه مش موجوده دايماً الروحانيات, والقرب والتعبد مش بس لشهر واحد, واذا كانت موجوده بصدق فهي لازم تتطبق على طول وان الناس تاني ترجع لطريقها الصحيح, وكمان زي ما مسكت لسانك وزي ما احترمت جارك وزى ما تواصلت مع صله الرحم والاهل والاصحاب وزي ما حنيت على المحتاج علشان ده شهر كريم, اعتبر سنتك كلها شهر كريم بموده والفه ورحمه واحترام وحب وخلي الصدق في شغلك وخوفك على زميلك وأخوك وأهلك وأصحابك, وراعي ضميرك فى شغلك وفي زراعتك وصناعتك وإنتاجك علشان نحد من انتشار المرض, المرض اللي بقى بيهدد حياتنا كلها وبقى سلاح بيستعمل بالأوبئة ومستتر ….
لروحنا السلام والدعاء لربنا لمطلع فجر ليلة خير من ألف شهر, ليلة القدر في شهر كريم.
احفظنا ومصرنا وتقبل منا فى ليله النور والخير.. آمين
مصريه
8 June 2018

شاهد أيضاً

 مـن خـواطـرى: نجوم شمسي وقمرى .. بقلم : مـنى حـسن

زمان واحنا صغيرين كنا بنستنى العيد, تحضيرات كتيره اوي بتتعمل في البيت الكبير جدتي  واخواتها ...