الرئيسية / سلايد / خالد ميري : ضرورة الزيادة الدورية في بدل الصحفيين والمعاشات لمواجهة متطلبات الحياة والمهنة

خالد ميري : ضرورة الزيادة الدورية في بدل الصحفيين والمعاشات لمواجهة متطلبات الحياة والمهنة

تقدم خالد ميري، رئيس تحرير الأخبار، للترشح لعضوية مجلس نقابة الصحفيين، في الانتخابات المقرر إجراؤها في اول مارس المقبل، على مقعد النقيب و 6 من مقاعد المجلس.
قال «ميري فى تصريحات صحفية ، إن الصحافة تعيش فترة حرجة في الوقت الحالي، وتحتاج لتضافر الجهود من أجل النهوض بها، كما تحتاج وقوف جمعيتها العمومية إلى جوار مجلسها المنتخب، لعودة هيبة النقابة، مؤكدًا على ثقته في قدرة شباب الصحفيين على الارتقاء بالمهنة.
وأضاف «ميري» أن قانون النقابة يحتاج لإدخال العديد من التعديلات عليه، وأن المجلس المقبل سيعمل على إجراء هذه التعديلات، لا سيما وأنه تم وضعه منذ عشرات السنوات، ويحتوي على مواد هي والعدم سواء في الوقت الحالي، موضحا أن قانون الصحافة الحالي درسته النقابة جيدا، ووضعت الكثير من الملاحظات عليه، واستجاب البرلمان لنحو 80% من ملاحظات النقابة.
واستعرض «ميري» برنامج عمله خلال الفترة المقبلة، والذى يتضمن إجراء تعديل جديد على لائحة القيد وعرضه على مجلس النقابة والجمعية العمومية، بما يضمن سد أي ثغرات موجودة وعدم حرمان المستحقين من القيد بالنقابة، وضمان زيادة دورية في بدل الصحفيين والمعاشات لمواجهة متطلبات الحياة والمهنة، وتفعيل العمل بمركز التدريب الجديد لضمان تأهيل كل الصحفيين لمواجهة التطورات المتلاحقة في مهنة الصحافة ومتطلبات سوق العمل.
كما يستهدف «ميري» تخصيص وحدات سكنية بالمدن الجديدة للصحفيين لضمان الحياة الكريمة لهم، وتطوير العمل الإداري بالنقابة وتيسير تقديم كافة الخدمات للزملاء إلكترونيا ودون تحميلهم عناء الحضور للنقابة، واستكمال مجمع الخدمات الحكومية بعد افتتاح وحدة الرقم القومي والشهر العقاري، لاستخراج جوازات السفر وشهادات مخالفات المرور من النقابة.
كما يسعى «ميري» لعقد مؤتمر عام موسع بالنقابة بمشاركة المؤسسات الصحفية والحكومية والخبراء لمناقشة أزمة الصحافة الورقية والحلول المقترحة للبدء في تفعيلها فوراً، وعقد مؤتمر لمناقشة التعديلات المطلوبة على قانون النقابة، وعرضها على الجمعية العمومية بما يضمن حقوق وحريات الصحفيين والمواجهة الشاملة لمشاكلهم.
وأوضح «ميري» أن مجلس النقابة دفع مبلغ 4 ملايين و600 ألف جنيه، بواقع 25% من قيمة أرض مستشفى الصحفيين الجديد، موضحا أنها ستمثل نقلة في العلاج بالنسية للصحفيين وأسرهم، وتسهم في دعم مشروع العلاج الذي يتمتع مئات الصحفيين بخدماته.
وأكد «ميري» على ثقته في الجمعية العمومية للصحفيين، وقدرتها على اختيار من يمثلها، ويحرص على خدمة الزملاء.
وقدم خالد ميري كشف حساب عن فترة عمله خلال عضويته في مجلس النقابة خلال الفترة الماضية، لافتا إلى قضائه 4 سنوات عضوًا بلجنة القيد و4 سنوات رئيسًا لها، تلك الفترة التي تم خلالها تعديل لائحة القيد لأول مرة لتتضمن معايير وشروطا واضحة للالتحاق بالنقابة، وتطبيق القانون واللائحة علي الجميع لضبط القيد مع عدم حرمان المستحقين من الانضمام للنقابة، ولأول مرة في لجنة القيد عام 2018 يتم رفض وتأجيل 30% من المتقدمين بعدد 163 من بين 506 متقدمين حفاظا علي النقابة وعلى المهنة.
وأشار إلى أنه تم النص صراحة في اللائحة على أن يكون التدريب شرطا أساسيا للقبول بجدول التمرين، وبدأت النقابة هذا العام في تنظيم الدورات التدريبية بعد افتتاح أحدث مركز تدريب بالشرق الأوسط، فالتدريب أصبح عاملا حاسما لمزاولة مهنة تشهد تحديات جديدة في كل يوم.
وقال «ميرى»: إن من خلال عضويتي بمجلس نقابة الصحفيين على مدار 8 سنوات شاركت في تحقيق الاستقرار المالي للنقابة وتحسين الأوضاع المالية لمواجهة متطلبات الحياة والمهنة، فتم زيادة البدل بشكل دوري من 610 جنيهات عام 2011 إلى 1680 جنيها حاليا، مع زيادة مماثلة في المعاشات لترتفع 400 جنيه في عام 2011 إلى 1450 جنيها حاليا مع حصول النقابة على دعم مالي ثابت من الدولة لتغطية تكاليف مشروع العلاج والأنشطة المختلفة.
وأضاف: ساهمت كرئيس لجنة الإسكان لمدة عامين وعضو مجلس نقابة توفير وحدات سكنية متنوعة للصحفيين، وفى حضور التحقيقات مع العديد من الزملاء الصحفيين داخل مؤسسات أو أمام النيابة العامة لتوفير الحماية القانونية لهم، والدفاع عن الصحفيين تحت التمرين.
وأشار إلى دوره كأمين للصندوق ومشرف على مسابقة التفوق الصحفي لمدة عامين ساهمت في استقرار تنظيم المسابقة بشكل دورى وتوفير التمويل للجوائز وزيادة عددها.
وتابع : كما شاركت في حلول جماعية لمشاكل زملاء تعرضوا للفصل في عدد من المواقع والصحف، كما تم فتح ملف الصحفيين في الصحف الحزبية المتوقفة وتوفير الدعم لهم، والعمل على الوصول لحل نهائي للمشكلة، وقمنا بتوفير القروض والإعانات للزملاء المستحقين وتخصيص أكبر ميزانية لهذا الهدف في العاميين الأخيرين
وأشار إلى إعداد تعديلات جوهرية على لائحة الجزاءات التي أعدها المجلس الأعلى للصحافة بما يضمن عدم المساس بحرية الصحفيين في ممارسة عملهم.

شاهد أيضاً

 ليلي علوي تكرم الأمهات الغارمات و تقول”الأم لا تعوض أبداً “

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : عقدت مؤسسة مصر الخير، احتفالية  كبري، لتكريم الأمهات الغارمات ...