الرئيسية / سلايد / شروط قبول الطلاب بالمدارس المصرية اليابانية بمدينة الحمام استعدادا لافتتاحها العام القادم

شروط قبول الطلاب بالمدارس المصرية اليابانية بمدينة الحمام استعدادا لافتتاحها العام القادم

من مطروح كتبت ليزا شكري : نظم اللقاء التثقيفي الأول عن المدارس المصرية اليابانية بمدينة الحمام بحضور الدكتور سمير النيلى وكيل تعليم مطروح والدكتورة دينا عثمان منسق المدارس المصرية اليابانية بمديرية التربية والتعليم بمطروح ومنصور حسان مدير إدارة الحمام والحاج مفتاح عطايأ رئيس مجلس أمناء مدينة الحمام وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية المهتمين بالعملية التعليمية بقاعة اجتماعات مدرسة نور العلم بمدينة الحمام وذلك في إطار توجيهات اللواء مجدي الغرابلى محافظ مطروح وطارق شوقي وزير التربية والتعليم ووكيل تعليم مطروح.

حيث قالت الدكتورة دينا عثمان في تصريح خاص لها أنه تحدثنا خلال اللقاء التثقيفي عن بداية فكرة المدارس المصرية اليابانية من بداية زيارة السيد الرئيس لليابان والتعاون بين مصر وهيئة الجايكا في مجالات متعددة أبرزها التعليم مرورا بمدارس التجربة اليابانية وعددها ١٢ مدرسة قائمه بالفعل وبعد ذلك تسليم مباني ٢٨ مدرسة مصرية يابانية العام الماضي من ضمنها الحمام بمطروح.

وأضافت منسق المدارس المصرية اليابانية انه تم تشغيل ٣٥ مدرسة العام الماضي و لم يتم إدراج مدرسه الحمام فيها نظرا لان لم يتقدم لها العدد الكافي وحاليا نقوم بعملية تثقيف لأهالي مدينة الحمام عن المدارس المصرية اليابانية وفوائدها ومميزاتها عن غيرها استعداد لافتتاحها وإدراجها في خطة الوزارة العام القادم لو تقدم لها العدد المطلوب.

وأوضحت الدكتورة دينا عثمان أن اللقاء التثقيفي تتضمن التحدث عن ماهية المدارس المصرية اليابانية ومميزاتها عن المدارس الحكومية والخاصة والأنشطة اليابانية التوكاتسو التي تهتم ببناء الشخصية المتكامل بالإضافة إلى دور ولى الأمر في الأنشطة داخل المدرسة من خلال ٢٠ ساعة تطوع في السنة وأنها أصبحت لغات مثل التجريبي بالإضافة للأنشطة اليابانية والمباني تتميز بمساحات كبيرة جدا لممارسة المنهج المصري من خلال الأنشطة.

و أن مصاريف المدارس المصرية اليابانية ١١ ألف جنيها تدفع على قسطين مقابل خدمه مميزه سواء داخل المدرسة أو من خلال التطبيق الالكتروني للتواصل مع ولى الأمر ونزول الفريق الياباني بنفسه للمدارس للإشراف والمتابعة وممارسة الأنشطة مع الأطفال.

ونوهت أنه بالفترة الحالية بدء التقديم للطلاب بالفعل بالاسم فقط لدى مدير الإدارة في الحمام لتجميع أكبر عدد ممكن وسنقدم التماس لوزير التربية والتعليم ليتم إدراجها في الخطة لافتتاحها السنة القادمة أما التقديم الفعلي سيكون في شهر ٦ الكتروني على موقع الوزارة.

و في كلمته الموجزة خلال المؤتمر

أكد الدكتور سمير النيلي أن الدولة تولي التعليم أهمية كبري في سبيل تحقيق النهضة المنشودة بكافة المجالات موضحا أن التعليم يعد أحد الروافد الرئيسية التي تساهم في تحقيق ذلك ومؤكدا أن إنشاء المدارس اليابانية بكافة المحافظات يأتي في إطار اهتمام وزير التربية والتعليم بتحديث المنظومة التربوية وتطوير التعليم المصري.

وأكد مدير التعليم إن المدارس اليابانية تقوم على تطبيق أنشطة التوكاتسو اليابانية في مدارس مصر والتي تهدف إلى تحقيق التنمية المتوازنة بين الجوانب الاجتماعية والعاطفية للطفل والجوانب الأكاديمية بالإضافة إلى تنمية روح التعاون ومهارات التعامل مع الآخرين من أجل إعداد شخصية إنسانية متزنة ومتكاملة.

وأوضح وكيل الوزارة أن أنشطة التوكاتسو بتلك المدارس تعتمد علي تنمية مهارات الطلاب وكيفية جذبهم للمؤسسات التعليمية والارتباط المعرفي والوجداني بها.

شاهد أيضاً

 ليلي علوي تكرم الأمهات الغارمات و تقول”الأم لا تعوض أبداً “

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : عقدت مؤسسة مصر الخير، احتفالية  كبري، لتكريم الأمهات الغارمات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.