الرئيسية / اقتصاد / شركة إينى الإيطالية تعلن عن كشف غاز جديد.. و”إيجاس” تكثف عروض تصدير الغاز

شركة إينى الإيطالية تعلن عن كشف غاز جديد.. و”إيجاس” تكثف عروض تصدير الغاز

استمرارًا لحالة النشاط غير المسبوق التي يشهدها قطاع الغاز المصري، أعلنت شركة إينى الإيطالية أنها اكتشفت حقل غاز جديدا فى منطقة امتياز «نور» بالبحر المتوسط. .
وأضافت الشركة، أن الحقل يقع فى البحر المتوسط على بعد نحو 50 كيلومترا شمال سيناء، وجارٍ تقييم الاحتياطيات الغازية بالحقل، وفقا لوكالة “رويترز”.
ولا يعد إعلان الشركة هذا بالجديد، إذ أعلنت في أوقات سابقة عن الكشف الجديد، لكن الأمر لم يشهد أى تطورات تتعلق بعملية الإنتاج.
وأوضحت «إينى» أنها عثرت فى البئر «نور 1» على عمود من الغاز، مؤكدة فى الوقت نفسه أنها لم تختبر البئر الجديدة، لكنها تمكنت من الحصول على بيانات دقيقة ومكثفة عنها. وقالت إنها ستبدأ دراسات الجدوى من أجل الإسراع فى استغلال هذه الموارد الجديدة بعد الانتهاء من تقييم الاكتشاف.
في الوقت الذي أكد مصدر رفيع المستوى فى وزارة البترول، لصحيفة «الوطن»، أن نتائج العثور على عمود من الغاز، لم يتم اختبارها حتى الآن، وبالتالى لم يثبت وجود غاز فيه.
وكانت وزارة البترول قالت، فى بيان، منتصف 2018، إن الوزير طارق الملا بحث مع مسئولى «إينى» خطة الحفر المستهدفة للحقل الجديد «نور»، ووصفته بأنه «حقل واعد فى منطقة البحر المتوسط»، لكنها لم تذكر تفاصيل عن حجم الاحتياطيات المتوقعة للحقل.
في ذات السياق عززت الشركة القابضة للغازات “إيجاس” من خطوات التصدير، إذ قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية إن “إيجاس” قد عرضت بيع أربع شحنات من الغاز المسال للتحميل فى إبريل.
ووصفت الوكالة ما يحدث في القطاع بأن مصر مستعدة للعودة للانضمام إلى نادى كبار مصدرى الغاز الطبيعى المسال، وقدمت أكبر عرض لإمداد السوق فى خمس سنوات على الأقل.
وهذه العطاءات مستحقة فى 18 مارس وصالحة حتى 25 من الشهر نفسه، وفقا للمصادر التى رفضت الكشف عن هويتها لسرية التفاصيل. كما تقوم الشركة بتسويق أربع شحنات للتحميل فى مايو، وثلاثة فى يونيو.
وستصل شحنات إضافية من مصر إلى السوق التى تعانى بالفعل من تدنى الأسعار الفورية للوقود منذ يوليو 2017 بعد شتاء معتدل أدى إلى تقليص الطلب فى جميع أنحاء أوروبا وآسيا.
وقالت “بلومبرج” إنه بالنسبة لمصر، تمثل هذه المناقصة إحياء لصناعة الغاز فيها، حيث أجبرها تراكم الإنتاج المحلى على وقف معظم صادرات الغاز الطبيعى المسال فى عام 2014. واستعادت البلاد الاكتفاء الذاتى بعد الاكتشافات المهمة بما فى ذلك حقل ظهر العملاق.
من ناحية أخرى بحث وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، أمس، مع مساعدة الرئيس الأمريكي لشئون الشرق الأوسط فيكتوريا كوتس “الجهود المبذولة من قبل الحكومة المصرية لتطوير قطاع البترول والغاز، والنتائج الإيجابية التي تم تحقيقها والمتمثلة في الاكتفاء الذاتي، واستئناف عمليات تصدير الغاز”.
وعرض الملا، أمس، “مجمل الإصلاحات التشريعية والنقدية التي نفذتها الحكومة المصرية في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي، بما ساهم بشكل جلي في زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاع الطاقة، لاسيما من الولايات المتحدة بهدف الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا المتقدمة التي تمتلكها الشركات الأمريكية في مختلف أنشطة صناعة البترول والغاز”.
من جهتها، أكدت مساعدة الرئيس الأمريكي حرص بلادها على تطوير الشراكة مع مصر في كافة المجالات، خاصة في مجال الطاقة، واعتبرت أن “هذا التطور الجديد في المنطقة يوفر فرصا كبيرة يمكن للشركات الأمريكية الاستفادة منها في إطار دعمها لخطط التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك باعتبارها أحد أهم الأسواق الأكثر نمواً في الشرق الأوسط في مجال الغاز”.

شاهد أيضاً

رئيس جامعة سوهاج يفتتح فعاليات المؤتمر السنوى الثامن للمخ والأعصاب بكلية الطب البشري

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : افتتح الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، ...