الرئيسية / المرأة / الدكتورة بثينة الفقي  خبيرة العلاقات الزوجيه : روشتة  للسعادة الزوجية

الدكتورة بثينة الفقي  خبيرة العلاقات الزوجيه : روشتة  للسعادة الزوجية

العلاقة الحميمة بين الزوجين سبب في زيادة السعادة الزوجية والرضا بينهما، فهي أساس الراحة النفسية، وتمتص مشاكل الحياة بهدوء وسكينة، مما ينعكس على حياتهما بطريقة إيجابية. فيعتبر فراش الزوجية ركيزة مهمة في الحياة الزوجية والحميمة، حيث إنه يسبب التوافق والحب والترابط بين الزوجين، مما يؤدي إلى إنشاء أسرة سليمة محبة ومترابطة فيما بينها

ولنتعرف على أسباب السعادة الزوجية في الفراش قالت بالدكتورة بثينة الفقي خبيرة العلاقات الزوجية والأسرية  قالت لا بد أن نعي مسألة العمر ونحترمها في العلاقة الحميمة الحياة الجنسية مع تقدم الزوجين في السن، وتجاوزهما (50، 60) عاماً تترتب عليها تغيرات تؤدي إلى انخفاض وتيرة الممارسة الجنسية، كما تكون سببًا لنشوب الخلافات الزوجية، ما يهدد سعادتهما، فالنشاط الجنسي خلال عمر (50 عاماً وما فوق) لا يكون مماثلًا له في بداية الزواج والشباب، بالتالي للحياة الحميمة بين كل زوجين نقاط قوة ونقاط ضعف

وقالت أن المصارحة منذ البداية بين الزوجين أمر مهم جدًا، خاصة عن تفاصيل العلاقة والأشياء المنفرة أو الممتعة، فهي تزيد من متانة وقوة العلاقة واستمتاع الطرفين ان للكلام المعسول سحر قوي، لذلك لا تستهيني بسحر الكلمات، وتأثير وقعها على الرجل، فكلمات المدح والحب تشعل رغبة زوجك، ما يجعله يتحمس ويدللك أكثر

وطالبت الزوجة كوني بالعفوية في حركاتها  ولا تفكري بشيء، فعندما تريدين فعل أي شيء جديد وخارج عن المألوف، أو تريدين أن تخلقي جوًا من المغامرة؛ افعليه من دون تفكير، وستتفاجئين بفرحة زوجك وسعادته بهذه الحركات العفوية، التي تأتي دون مقدمات، وتكسر روتين الملل، فالتغيير في أوضاع العلاقة يزيد من المتعة بين الطرفين، ويجدد من روح الترابط بينهما، ما يقلل من حالات الفتور التي نسمع عنها كثيرًا

 وأشارت الي أن الحنان والمداعبة قبل وبعد العلاقة الحميمة شيء مهم، بمعنى المداعبة لا تقتصر على الوقت السابق للعلاقة الحميمة مباشرة، فالمداعبة التي يحبها الرجل هي الإيماءات المستمرة، والنظرات واللمسات العابرة، إذ أنها ذات تأثير سحري على الرجال 
اواوضحت الي أن لتقبيل بين الزوجين في العلاقة الحميمية من علامات الاستمتاع، وعندما يقوم الزوج بتقبيل الزوجة لفترة طويلة، تكون دليلًا على استمتاعه بالعلاقة الحميمة

وقالت يجب أن تحب الزوجة جسدها وأن تهتم  بمظهرها؛ وذلك لتقوم بجذب زوجها للاستمتاع معها، وتحرص على تجديد “اللانجري” التي ترتديها، فهذا أيضًا يثير الزوج أكثر، حتى ولو لم يتم ممارسة العلاقة الحميمة

ونصحت الزوجة بالنوم بجانب زوجك واحتضانه، ، حيث توصل الفرنسيون إلى نظرية تثبت أن الزوجين اللذين يظلان في حالة تلامس بين جسديهما أثناء النوم، يكونان أكثر سعادة من غيرهما؛ بفضل حديث الأجساد إلى بعضها أثناء النوم

شاهد أيضاً

دبي تحقق مكانة عالمية مرموقة في بيوت العطلات

  دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة –“ايتوس واير” – خاص اخبارك24 :حققت دبي مكانة عالمية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.