الرئيسية / مقالات / من خواطرى : صحبتى وانا والتعايش  .. بقلم : منـى حسـن

من خواطرى : صحبتى وانا والتعايش  .. بقلم : منـى حسـن

البنت لصاحبتها :  بقولك إيه قريت مقاله النهارده عن أن الإنسان بيغرق لما بيقاوم

صاحبتها: لا مش شرط طبعا

البنت لصاحبتها: هي الحكايه قصدها إن البني آدم لما يقع في مشكله او في اختبار قوته بتقل مع مقاومته المستمره بتحسسه بالمشكله اكتر ومش بتتحل, لكن لو تقبلها ده هايكون بدايه حلها أصلا لأن انتى فيها لسبب وتقبلك بيه هايحله بطريقه او بأخرى, هنا كأنك غرقتى!

صاحبتها: آه فهمت

البنت لصاحبتها: وفي موضوع مهم تاني مع مواجهه المشاكل والتعايش, إن في ناس عندها مشكله في استقبال الحب أصلا,  بمعني أني اعملك حاجه ومنتظر منك رد فعل معين وبعدين الاقي العكس اتصدم وازعل ونبتدي ندخل في مشكله

صاحبتها: بصي هو المفروض الإنسان الطبيعي يتقبل المعامله الكويسه ويفرح بيها, غير كدا بيكون الإنسان ده عنده مشكله ومش طبيعي في ردود أفعاله لانه المفترض انه بيعمل حاجه من غير ما يستنى مردود او المردود بيكون تلقائى

البنت لصاحبتها: بس في ناس فعلا بتحضر نفسها لردود فعل معينه وبترتب وبتحاسب اللي قدامها عليها وده بيقلب الأحداث

صاحبتها: فعلا بس بردو ممكن مره او اثنين لكن زي ماقولتلك الإنسان الطبيعي بيفرح بالحاجات اللي تفرح وجايه بطبعييه ولكن من الواضح أن في ناس كتير بقت الشعور ده اتغير عندهم

البنت لصاحبتها: فعلا دول كتروا أوي الأيام دي حتي أنا كنت قاعده مع ناس ولقيت عدد منهم بيروح لدكتور نفساني, عموما دى خطوه كويسه لتحسين الاستيعاب والسلوك

صاحبتها: دي بقت موضه دلوقتي والناس ماشيه فيها, في أجيال ناجحه كتيره كبرت وكانوا عباقره من غير دكتور نفساني, وايامنا على كده كنا لازم نكون زباين السرايا الصفرا من ضغوط وصعوبات عيشناها, واهو كبرنا ومش مصدقين قوة احتمال الجيل ده شويه ضغط ينهاروا.. عموما انت ليكى روتين يومي مافيش فيه مناقشه حاول تعيشه بمسؤليته بس حتى ده شغل جامد عليهم.

البنت لصاحبتها: فعلا عندك حق ده حقيقي

صاحبتها: دي درجه من درجات الاستسهال لأنهم مش قادرين يتحملوا مسئوليه وخايفين يواجهوا الحياه، والمسئولية هي مفتاح تكوين الشخصيه ومواجهه الحياه ودى أساس الشخصيه

البنت لصاحبتها: فعلا تصدقى ده حتي المشاعر بقوا يحبوا بس كدا من غير مسئوليه واول ما الموضوع يقلب جد يخلعوا و يقولك او تقولك حاولت

صاحبتها: بالظبط ولو حسوا بضغوط يمشوا او ينهاروا ولكن بقي تضحيه ووجع دماغ وتجني ثمار الصبر مافيش خلاص

البنت لصاحبتها: ماهو البوست كان الغرض منه كدا علشان الستات والرجاله بيتلككوا لبعض وتناسوا اتباع واجبات اي زوجين بحاولوا يتعايشوا تحت سقف بيت واحد وان كل واحد عاش سنيين لوحده ومحاوله تعايشهم سوا ده مجهود ممزوج بالحب والراحه لاختيارهم لمواجهه وتكمله الحياه سوا

صاحبتها: المفروض ده عادي ودي واجبات يوميه فى مشاركه منظومه الجواز لاينفع نبطلها ولا نفكر بعض بيها ولا نشكر بعض عليها ولا نمن بيها علي بعض

البنت لصاحبتها؛ فعلا عندك حق والله لو فهموها كدا الدنيا هاتختلف خالص

ده انا عاوزه احكيلك حكايه سمعتها صحبتها بتقول:

انا ليه كل يوم اكلمه وأسأل عليه ومش بتاخر عليه في حاجه وهو مش بيحبني

صاحبتها: ليه بتقولي أنه مش بيحبك؟ يمكن هو طريقته كدا

البنت لصاحبتها: بس هو مش بيفرح زي مانا متخيله

صاحبتها: يعني هو بيكشر مثلا ولا إيه بالظبط, ما يمكن لما كلمتيه كان وراه حاجه او متضايق

البنت لصاحبتها: لا دي مش أول مره هو لما بيلاقيني مهتمه بيتغير كدا وانا ابتديت فعلا ازهق

صاحبتها: ما يمكن هو مش بيعرف يستقبل المشاعر أو بيخاف من الإهتمام لأن بالنسبه ليه دي درجه من درجات المسئولية هو مش قدها

البنت لصاحبتها: اديكي حطيتي ايدك علي المشكله المسئوليه هم فعلا بيهربوا منها حتي الشكر علي تعامل كويس او خدمه اعملها بقى الشكر والتقدير كتير صعب يظهره للي قدامه,  بصي الطبيعي حتي الأصحاب مش الأحباب والازواج لما حد يتعامل معاهم كويس او يهتم بيهم يرحب بده ويقدره, مع ان ده من ابسط الاشياء فى التعامل والتقدير,  ولأن ده مش موجود كتير دلوقتي بيعتبر كإن هي مصيده بوقعه فيها, انما انا بتصرف زى مانا حسه, وليه الواحد يفكر قبل ما يعبر او يتعامل بشوكه وسكينه ولازم يعمل حساب وليه التعقيدات فى الحياه وليه الكدب والخداع وليه التعامل بوشين وليه الاحساس ان اللى ادامك بيجاملك اكتر بس علشان تكونى بس موجوده وليه الاحساس بالوحده وانتى فى وسط جمع او حيا تعيشيها بالاسم مع  حد وهى فى الاخر توحد سواء هو فى عالم وهى فى عالم ووحده!

صاحبتها: البني آدم اللي كدا بيكون ضعيف من جواه ومش بقدر يتعامل ببساطه مع الأمور لأنه بيختزل نفسه في رد قال إيه وليه واللي قدامه شافه إزاي ممكن دايما يكون فى عتاب او خوف وبرضه فى الاخر بيبقى رفضه للتعايش والمسؤليه

البنت لصاحبتها: يعني قصدك إن الحد اللي ردود فعله مش مظبوطه غالبا عنده مشكله ومش طبيعي

صاحبتها: مش دائما الراجل قدرته علي التعبير سهله, غالبا أصعب من الست وفعلا بيخاف من الإلتزام بمشاعر معينه خصوصا أنه مدمن حريه لكن الست بطبعها بتحب الإلتزام وخصوصا انها بتتعامل اكتر بمشاعرها

البنت لصاحبتها: بس كدا من كلامنا غالبا كل واحد في مخيلته ردود معينه وأفعال معينه نابعه من خلفيته ومن أحداث عاشها قبل كدا ومن تجارب مش شرط يكون عاشها بنفسه ممكن يكون عاشها من خلال اصحابه ومعارفه واتاثر بيها

صاحبتها: أيوه فعلا زي ما راجل يقول لست شوفتي فلانه بتعامل جوزها إزاي او واحده تقول لجوزها نفس الحكايه ولكن بيتناسوا ان كل واحد مختلف وظروفه مختلفه وتعاملات مختلفه, ده غير مافيش لغه تفاهم او حوار بس فىشد وخناق..

البنت لصاحبتها: بخاف اتكلم تقلب بنكد ونتخانق او نسيب بعض

صاحبتها: ماهو لو انتي لاقيتى من الاول ان مجرد مناقشتكم او خلافكم هاتبعدكم عن بعض يبقي خير البر عاجله ههههههه

البنت لصتحبتها: هههههههههه صح

صاحبتها: انتي اكيد بتختلفي مع اللي حواليكي مهما كنتوا قريبين وفي الآخر بتتصالحو الخلافات طبيعيه وصحيه لأنها بتقربنا من بعض لما كل واحد بيشوف التاني من وجهه نظره بس لازم يكون فى وفاق وتفاهم ورغبه للتعايش فاهماني

البنت لصاحبتها: عندك حق ويمكن اكون انا اللي واخده الامور بحساسيه

صاحبتها: ممكن و ممكن هههههههه

البنت لصاحبتها: هههههههه

صاحتها: الحياه ابسط من تعقيدها, بالحب والتساهل والتفاهم والامان لاى ان كان طرفين ممكن يكون فيها تعايش وحياه مريحه ..

لان  الحياه دايما فيها حاجه حلوه

مصريه

29.04.2019

شاهد أيضاً

شكرى رشدى يكتب : يحدث منذ خمسة آلاف عام

لم يرض الفلاح المصرى القديم بالظلم والنهب الواقع ضده من موظف الحكومة فى قريته فقرر ...