الرئيسية / سلايد / د‭.‬رشا‭ ‬قلج‭ : ‬انجلينا‭ ‬جولى‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭  ‬لـ أنا‭ ‬أفريقية‭ ‬وأفتخر‭ ‬

د‭.‬رشا‭ ‬قلج‭ : ‬انجلينا‭ ‬جولى‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭  ‬لـ أنا‭ ‬أفريقية‭ ‬وأفتخر‭ ‬

منظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدنى‭ ‬والتعليم‭  ‬مفتاح‭ ‬التقارب‭ ‬مع‭ ‬المجتمعات‭ ‬الأفريقية

بعض‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬طبيب‭ ‬أورام‭ ‬واحد‭ ..‬ونتعاون‭ ‬مع‭ ‬مصر‭ ‬لتدريب‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬الاطباء‭ ‬الافارقة

حوار‭ ‬عمرو‭ ‬جلال : هى‭ ‬احدى‭ ‬فارسات‭ ‬وشباب‭ ‬العمل‭ ‬الخيرى‭ ‬والتطوعى‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬و‭ ‬أفريقيا‭ ‬وأول‭ ‬سيدة‭ ‬مصرية‭ ‬يقع‭ ‬الأختيار‭ ‬عليها‭ ‬لرئاسة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬مؤسسات‭ ‬الأعمال‭ ‬الخيرية‭ ‬الغير‭ ‬هادفة‭ ‬للربح‭ ‬فى‭ ‬ألمانيا‭ ‬وأوروبا‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬ميرك‭ ‬‮«‬‭ ‬الخيرية‭..‬الدكتورة‭ ‬‮«‬رشا‭ ‬قلج‭ ‬‮«‬‭ ‬ابنة‭ ‬محافظة‭ ‬الأسكندرية‭ ‬حازت‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬‮«‬انجلينا‭ ‬جولى‮»‬‭ ‬أفريقيا‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬لجمالها‭ ‬الهوليدى‭ ‬القريب‭ ‬من‭ ‬النجمة‭ ‬العالمية‭ ‬الشهيرة‭ ‬لكن‭ ‬لتشابه‭ ‬اهتمامهما‭ ‬بأفريقيا‭ ‬فقد‭ ‬استطاعت‭ ‬رشا‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬بخططها‭ ‬الخيرية‭ ‬والتنموية‭ ‬الى‭ ‬أدغال‭ ‬أفريقيا‭ ‬و‭ ‬اكثر‭ ‬مناطقها‭ ‬احتياجا‭ ‬وأن‭ ‬تطلق‭ ‬مشروعات‭ ‬تنموية‭ ‬فى‭ ‬مناطق‭ ‬النزاعات‭ ‬المسلحة‭ ‬و‭ ‬فى‭ ‬القرى‭ ‬التى‭ ‬تنشتر‭ ‬بها‭ ‬الأمراض‭ ‬الوبائية‭ ‬الخطيرة‭.. ‬ومؤخرا‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬أقناع‭   ‬15‭ ‬سيدة‭ ‬أولى‭ ‬من‭ ‬زوجات‭ ‬رؤساء‭ ‬أفريقيا‭ ‬ليصبحن‭ ‬سفيرات‭  ‬حملتها‭ ‬التى‭ ‬تحمل‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬أم‮»‬‭ ‬وشكلت‭ ‬الحملة‭  ‬طوق‭ ‬النجاة‭ ‬لمأساة‭ ‬تعيشها‭ ‬السيدات‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا‭ ‬نتيجة‭ ‬الفهم‭ ‬المغلوط‭ ‬لأسباب‭ ‬العقم‭ ‬وعدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬الإنجاب‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬محاربته‭ ..‬وفى‭ ‬الوقت‭ ‬الذى‭ ‬تصبو‭ ‬فيه‭ ‬مصر‭ ‬نحو‭ ‬أفريقيا‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬رئاستها‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬للأتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬وعملها‭ ‬على‭ ‬استعادة‭ ‬مكانتها‭ ‬الأفريقية‭  ‬كان‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الحوار‭ ‬معها‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬منظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬كانت‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬تمثل‭ ‬الضلع‭ ‬الثالث‭ ‬لتحقيق‭ ‬سياسات‭ ‬الدولة‭ ‬بعد‭ ‬الحكومة‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بأي‭ ‬دولة‭ ‬بشكل‭ ‬عام

فى‭ ‬البداية‭ ‬سألتها‭.. ‬كيف‭ ‬بدأت‭ ‬مسيرتك‭ ‬فى‭  ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬؟

تخرجت‭ ‬فى‭ ‬جامعة‭ ‬الإسكندرية‭ ‬كلية‭ ‬الصيدلة‭ ‬وعملت‭ ‬لمدة‭ ‬24‭ ‬سنة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصناعات‭ ‬الدوائية‭ ‬والتنمية‭ ‬الصحية‭ ‬بعدها‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬ماجستيرمن‭ ‬جامعة‭ ‬روبرتجوردن‭ ‬في‭ ‬اسكتلندا‭ ‬بمجال‭ ‬ادارة‭ ‬التنمية‭ ‬المجتمعية‭ ‬المستدامة‭ ‬وعقب‭ ‬ذلك‭  ‬بدأ‭ ‬اهتمامى‭ ‬بالتنمية‭ ‬المجتمعية‭ ‬المستدامة،‭ ‬وعلى‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬الفقيرة‭ ‬وخاصة‭ ‬أفريقيا‭ ‬ثم‭ ‬تم‭ ‬اختيارى‭ ‬لرئاسة‭  ‬مؤسسة‭ ‬ميرك‭ ‬الخيرية‭ ‬الالمانية‭  ‬وهى‭ ‬من‭ ‬احدى‭ ‬اكبر‭ ‬المؤسسات‭ ‬الخيرية‭ ‬الغير‭ ‬هادفة‭ ‬الى‭ ‬الربح‭ ‬فى‭ ‬اوروبا‭ ‬والعالم‭ ‬و‭ ‬تأسست‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬،‭ ‬وتهدف‭ ‬المؤسسة‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬صحة‭ ‬الناس‭ ‬ورفاهيتهم‭ ‬والارتقاء‭ ‬بحياتهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العلوم‭ ‬والتكنولوجيا‭.‬و‭ ‬تركز‭ ‬جهودنا‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬الجيدة‭ ‬والعادلة‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬المحرومة‭ ‬وبناء‭ ‬قدرات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬وتمكين‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬والهندسة‭ ‬والرياضيات‭  ‬مع‭ ‬التركيز‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬على‭ ‬النساء‭ ‬والشباب‭ ‬وافريقيا‭  ‬وحصلت‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجوائزفي‭ ‬مجال‭ ‬المرأة‭ ‬والتنمية‭ ‬المجتمعية‭.. ‬واكثر‭ ‬جائزة‭ ‬أحب‭ ‬أن‭  ‬احصل‭ ‬عليها‭ ‬هى‭ ‬ان‭ ‬ارى‭  ‬حياة‭ ‬الناس‭ ‬تتغير‭ ‬الى‭ ‬الأفضل‭ ‬وخاصة‭ ‬فى‭ ‬معشوقتى‭ ‬أفريقيا

لماذا‭ ‬يتركز‭ ‬عملك‭ ‬الخيرى‭ ‬والتنموى‭ ‬على‭ ‬أفريقيا‭ ‬وخاصة‭ ‬المرأة‭ ‬؟

أنا‭ ‬مصرية‭ ‬أفريقية‭ ‬و‭ ‬أفتخر‭ ‬دائما‭ ‬بأننى‭ ‬ابنة‭ ‬أفريقيا‭ ..‬ويجب‭ ‬الا‭ ‬ننسى‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬أفريقيا‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬مواردها‭ ‬ومواجهة‭ ‬ما‭ ‬خلفته‭ ‬الحروب‭ ‬والنزاعات‭ ‬من‭ ‬جهل‭ ‬وفقر‭ ‬وأمية‭ ‬وعادات‭ ‬اجتماعية‭ ‬سلبية‭ ..‬والمرأة‭ ‬الأفريقية‭ ‬هي‭ ‬المتضررة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الحروب‭ ‬والنزاعات،‭ ‬وأبرز‭ ‬الساعين‭ ‬والداعين‭ ‬لإيقافها‭ ‬ومواجهتها‭ ‬هى‭ ‬المرأة‭ ‬الأفريقية‭ ‬التى‭ ‬تمثل‭ ‬العمود‭ ‬الأساسي‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬عليه‭ ‬القارة،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬للقارة‭ ‬أن‭ ‬تناقش‭ ‬سبل‭ ‬تنميتها‭ ‬بدون‭ ‬التفكير‭ ‬بكيفية‭ ‬النهوض‭ ‬بالمرأة‭ ‬بها،‭ ‬فهي‭ ‬العنصر‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬المعادلة‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬القارة‭ ‬حلها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الرخاء‭ ‬والنماء‭ ‬والاستقرار‭ ‬والسلام‭ ‬الدائم‭ ‬داخل‭ ‬القارة‭ ‬لذلك‭ ‬فأنا‭ ‬حريصة‭  ‬على‭ ‬التعاون‭ ‬الدائم‭ ‬مع‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات،‭ ‬وتوطيد‭ ‬جسور‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬القارة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نسائها،‭ ‬مؤكدةً‭ ‬أنها‭ ‬يسعدها‭ ‬أن‭ ‬تتوجه‭ ‬نيابة‭ ‬عن‭ ‬سيدات‭ ‬مصر‭ ‬لشقيقاتها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭ ‬برسالة‭ ‬حب‭ ‬وسلام‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬أهم‭ ‬الادوات‭ ‬التى‭ ‬تعملين‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا؟

ارى‭ ‬أن‭ ‬التعليم‭ ‬و‭ ‬تصحيح‭ ‬المفاهيم‭ ‬والعادات‭ ‬الخاطئة‭ ‬هو‭ ‬مفتاح‭ ‬التغيير‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المجتمعات‭ ‬المهمشة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬كما‭ ‬ان‭  ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعليم‭ ‬هى‭ ‬احدى‭ ‬اهم‭ ‬ادواتنا‭ ‬فى‭ ‬تعزيز‭ ‬التقدم‭ ‬والتمكين‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للأفارقة‭ ‬وزيادة‭ ‬الروابط‭ ..‬والعديد‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬اظهرت‭  ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬روابط‭ ‬قوية‭ ‬بين‭ ‬تعليم‭ ‬النساء‭ ‬والفتيات‭ ‬والنتائج‭ ‬الإيجابية‭ ‬للتمكين‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والحراك‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وصحة‭ ‬الأم‭ ‬من‭ ‬المعتقد‭ ‬أيضًا‭ ‬أن‭ ‬بطالة‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬كانت‭ ‬مضيعة‭ ‬لرأس‭ ‬المال‭ ‬البشري‭ ‬القيم‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬سلبي‭ ‬على‭ ‬الرخاء‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والتنمية‭ ‬الوطنية‭…‬ومعلوم‭ ‬ان‭ ‬احدى‭ ‬شعارات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬هو‭ ‬‮«‬المساواة‭ ‬للمرأة‭ ‬تقدم‭ ‬للجميع‮»‬‭ ‬،‭ ‬فهذه‭ ‬رسالة‭ ‬واضحة‭ ‬حول‭ ‬أهمية‭ ‬تعليم‭ ‬الفتيات‭ ‬وتمكين‭ ‬المرأة‭ 

ماهى‭ ‬أهم‭ ‬المشروعات‭ ‬التنموية‭ ‬التى‭ ‬تعملين‭ ‬عليها‭ ‬فى‭ ‬افريقيا‭ ‬حاليا؟‭ 

هل‭ ‬تعلم‭ ‬انه‭  ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬طبيب‭ ‬أورام‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬مثل‭ ‬غامبيا‭ ‬وليبيريا‭ ‬وسيراليون‭ ‬وجمهورية‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬وغينيا‭ ‬وبوروندي‭ ‬والنيجر‭. ‬لذلك‭ ‬،‭ ‬نعمل‭ ‬على‭  ‬على‭ ‬توفير‭ ‬تدريب‭ ‬متخصص‭ ‬لأول‭ ‬أطباء‭ ‬أورام‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬زيادة‭ ‬العدد‭ ‬المحدود‭ ‬من‭ ‬أطباء‭ ‬الأورام‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬والبلدان‭ ‬النامية‭ ‬و‭. ‬يوفر‭ ‬البرنامج‭ ‬زمالات‭  ‬في‭  ‬طب‭ ‬الأورام‭ ‬وطب‭ ‬الأطفال‭ ‬وعلاج‭ ‬الإشعاع‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬المعهد‭ ‬القومي‭ ‬للسرطان‭ ‬بجامعة‭ ‬القاهرة‭  ‬ودول‭ ‬أخرى‭..‬وكل‭ ‬طبيب‭ ‬اورام‭ ‬عندما‭ ‬يعود‭ ‬الى‭ ‬بلاده‭ ‬يستطيع‭ ‬علاج‭ ‬المئات‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬الافارقة‭ ‬

ماذا‭ ‬عن‭ ‬حملة‭ ‬‮«‬اكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬أم‮»‬‭ ‬التى‭ ‬قمتى‭ ‬باطلاقها‭ ‬مؤخرا‭  ‬فى‭ ‬عدد‭ ‬من‭  ‬الدول‭ ‬الأفريقية؟

في‭ ‬بعض‭ ‬الثقافات‭ ‬الأفريقية‭ ‬،‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬المرأة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬أطفال‭ ‬لها‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬التمييز‭ ‬والوصم‭ ‬والنبذ‭ ‬فعدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬إنجاب‭ ‬طفل‭ ‬أو‭ ‬الحمل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬العزلة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬أو‭ ‬الحرمان‭ ‬أو‭ ‬الاعتداء‭. ‬هذا‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬الطلاق‭ ‬أو‭ ‬العنف‭ ‬الجسدي‭ ‬والنفسي‭. ‬وتهدف‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬أم‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬تمكين‭ ‬النساء‭ ‬المصابات‭ ‬بالعقم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المعلومات‭ ‬والتعليم‭ ‬والصحة‭ ‬وتغيير‭ ‬الأفكار‭. .. ‬ونجحنا‭ ‬فى‭ ‬جعل‭ ‬15‭ ‬سيدة‭ ‬أولى‭ ‬من‭ ‬سيدات‭ ‬أفريقيا‭ ‬ليصبحن‭ ‬سفيرات‭  ‬للحملة‭  ‬فى‭ ‬بلادهن‭ ‬وهى‭ ‬بوروندى،‭ ‬بتسوانا،‭ ‬وسط‭ ‬أفريقيا،‭ ‬غانا،‭ ‬سيراليون،‭ ‬ناميبيا،‭ ‬زيمبابوي،‭ ‬نيجر،‭ ‬ليبريا‭ ‬،‭ ‬مالاوي‭ ‬،‭ ‬غينيا‭ ‬،‭ ‬كونجو،‭ ‬مالي‭ ‬،‭ ‬ليسوتو‭, ‬زامبيا،‭ ‬جامبيا،‭ ‬جينيا،‭ ‬تشاد‭. ‬ونجحنا‭ ‬فى‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬قصص‭ ‬زوجات‭ ‬معنفات‭ ‬تروى‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬وهى‭ ‬السيدة‭ ‬الكينية‭ ‬‮«‬جاكلين‭ ‬مويندى‮»‬‭ ‬والتى‭ ‬تعرضت‭ ‬لبتر‭ ‬أطرافها‭ ‬العلوية‭ ‬وتشويه‭ ‬وجهها‭ ‬بسبب‭ ‬إصابة‭ ‬زوجها‭ ‬بمشاكل‭ ‬منعته‭ ‬من‭ ‬الإنجاب‭ ‬محملا‭ ‬زوجته‭ ‬هذا‭ ‬الخطأ‭ ‬بعدم‭ ‬الإنجاب،‭ ‬وقدمنا‭ ‬المساعدة‭ ‬لها‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬آثار‭ ‬هذه‭ ‬المحنة‭ ‬ومساعدتها‭ ‬فى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬طرفين‭ ‬اصطناعيين‭ ‬لاستخدامهما‭ ‬فى‭ ‬حياتها‭ ‬الطبيعية‭.‬

جاكلين‭ ‬موندى‭ ‬سيدة‭ ‬أفريقية‭ ‬أصبحت‭ ‬حديث‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬قمتى‭ ‬بكشف‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬لها‭ ‬ومساعدتها‭  ‬لتتحول‭ ‬الى‭ ‬ايقونة‭ ‬حملة‭ ‬‮«‬اكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬أم‮»‬‭..‬ماقصتها‭ ‬؟

جاكلين‭ ‬موندى‭ ‬هى‭ ‬سيدة‭ ‬أفريقية‭ ‬من‭ ‬كينيا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬فى‭ ‬الاساس‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬العقم‭ ‬ولكن‭  ‬زوجها‭ ‬كان‭ ‬عقيما‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬،‭ ‬رفض‭ ‬علاجه‭ ‬وقرر‭ ‬وفقا‭ ‬للتقاليد‭ ‬والعادات‭ ‬معاملتها‭ ‬بشكل‭ ‬سئ‭ ‬وقام‭  ‬بقطع‭ ‬يديها‭ ‬وتشويه‭ ‬وجهها‭  ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تتركه‭ ‬وتتزوج‭ ‬وتنجب‭ ‬من‭ ‬شخص‭ ‬اخر‭ ‬و‭ ‬أشعر‭ ‬بالسعادة‭ ‬البالغة‭ ‬والامتنان‭ ‬لاننا‭ ‬نجحنا‭ ‬فى‭  ‬مساعدتها‭ ‬على‭ ‬بدء‭ ‬حياتها‭ ‬الجديدة‭ ‬وانقاذها‭ ‬وتركيب‭ ‬اطراف‭ ‬صناعية‭ ‬لها‭ ‬وشراء‭ ‬منزل‭ ‬جديد‭ ‬وتمكينها‭ ‬من‭ ‬العمل‭  ‬وشراء‭ ‬سوبر‭ ‬ماركت‭ ‬جديد‭ ‬لها‭ ‬لتتغير‭ ‬حياتها‭ ‬وتنجب‭  ‬وأصبحت‭ ‬جاكلين‭ ‬بطلة‭  ‬حملة‭ ‬‮«‬ميرك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أم‮»‬‭ ‬و‭ ‬ساعدت‭ ‬قصتها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬نظرتهم‭ ‬إلى‭ ‬وصمة‭ ‬العقم‭ ‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬ضحية‭ ‬لهذه‭ ‬الوصمة‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تنجب‭..‬ونحن‭ ‬الان‭ ‬بصدد‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬انتاج‭ ‬فيلم‭ ‬يروى‭ ‬قصتها‭ ‬بمشاركة‭ ‬من‭ ‬السيدة‭ ‬الأولى‭ ‬زوجة‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬سيراليون‭ ‬‮«‬فاتيما‭ ‬مادابيو‮»‬‭ ‬وهى‭ ‬ملكة‭ ‬جمال‭ ‬أفريقيا‭ ‬السابقة‭ ‬والحائزة‭ ‬ايضا‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬أفضل‭ ‬ممثلة‭ ‬أفريقية‭ ‬وهى‭ ‬إحدى‭ ‬سفيرات‭ ‬حملة‭ ‬ميرك‭ ‬“أكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬أم‭ ‬”‭ ‬بالتمثيل‭ ‬فى‭ ‬عمل‭ ‬سينمائي‭ ‬يجسد‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬جاكلين‭ ‬مويندى‭ ‬‮»‬ويكشف‭ ‬معاناتها‭ ‬الحقيقية‭ ‬فى‭ ‬فيلم،‭ ‬تعمل‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬ميرك‮»‬‭ ‬على‭ ‬إنتاجه‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مخرج‭ ‬نيجيرى‭ ‬كإحدى‭ ‬وسائل‭ ‬الجذب‭ ‬الثقافى‭ ‬والاجتماعى‭ ‬ودمج‭ ‬الفنون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تغيير‭ ‬العادات‭ ‬والمفاهيم‭ ‬المغلوطة‭ ‬فى‭ ‬المجتمعات‭ ‬الأفريقية

ما‭ ‬هى‭ ‬أهم‭ ‬نتائج‭ ‬خبراتك‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رئاستك‭ ‬لأكبر‭ ‬مؤسسة‭ ‬خيرية‭ ‬فى‭ ‬أوروبا‭‬؟

ارى‭ ‬ان‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدنى‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تكن‭ ‬مفتاح‭ ‬التقارب‭  ‬والتغيير‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬الافريقية‭ ‬ومن‭ ‬واقع‭ ‬عملى‭ ‬أقوم‭ ‬بالتنقل‭ ‬بين‭ ‬الأعمال‭ ‬الإدارية‭ ‬والميدانية‭ ‬داخل‭ ‬أكثر‭ ‬المناطق‭ ‬فقرا‭ ‬فى‭ ‬افريقيا‭ ‬مما‭ ‬مكننى‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬قلب‭ ‬الإنسان‭ ‬الإفريقي‭ ‬وهو‭ ‬قلب‭ ‬طاهر‭ ‬ونقى‭ ‬و‭ ‬نظيف‭ ‬إذا‭ ‬أحسنا‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭ ‬وارى‭ ‬ايضا‭ ‬ان‭  ‬الافتقار‭ ‬إلى‭ ‬الوسائل‭ ‬المالية‭ ‬ليس‭ ‬هو‭ ‬التحدي‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬والبلدان‭ ‬النامية‭ ‬،‭ ‬ولكن‭ ‬ندرة‭ ‬موظفي‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬والتعليمية‭  ‬المدربين‭ ‬يشكل‭ ‬تحديًا‭ ‬أكبر‭.‬

اخيرا‭ ..‬هل‭ ‬هل‭ ‬تقبلين‭ ‬العمل‭ ‬لصالح‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬افريقيا‭ ‬كسفيرة‭ ‬للنوايا‭ ‬الحسنة‭ ‬؟

بالطبع‭ ‬فأنا‭ ‬أعتز‭ ‬بمصريتى‭ ‬للغاية‭  ‬واعتز‭ ‬بأننى‭ ‬أفريقية‭ ‬وغيورة‭ ‬على‭ ‬وطنى‭ ‬وأرى‭ ‬ان‭ ‬أفريقيا‭  ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬التطوعى‭ ‬والخيرى‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬مصر‭ ‬وذلك‭ ‬بالتوازى‭ ‬مع‭ ‬السياسات‭ ‬الناجحة‭ ‬للدولة‭ ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬أفريقيا‭ ‬واحب‭ ‬ان‭ ‬أؤكد‭ ‬هنا‭ ‬على‭  ‬ان‭ ‬منظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬كانت‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬تمثل‭ ‬الضلع‭ ‬الثالث‭ ‬لتحقيق‭ ‬سياسات‭ ‬الدولة‭ ‬بعد‭ ‬الحكومة‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بأي‭ ‬دولة‭ ‬بشكل‭ ‬عام

‭ ‬

شاهد أيضاً

 رئيـس الإتحاد المصرى للتأمين : ملتزمون بدفع التعويضات لأسرتي المتوفي و المصاب في حادث قطار الإسكندرية

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : صرح  عـلاء الزهيرى رئيـس الإتحاد المصرى للتأمين، أن قطـاع التأمين، ...