اليوم الخميس 27 فبراير 2020 - 2:56 صباحًا
الرئيسية / سلايد / رئيس الإتحاد العربي للمرشدين : المرشد السياحي يحمل الرسالة للدولة وتوصيلها للعالم الخارجي

رئيس الإتحاد العربي للمرشدين : المرشد السياحي يحمل الرسالة للدولة وتوصيلها للعالم الخارجي

 

من القاهرة كتبت هيام نيقولا : عقد مؤتمر التعاون العربي الأفريقي الأول للسياحة والاستثمار، بالقاهرة، برئاسة محمد غريب، رئيس الإتحاد العربي للمرشدين السياحيين، بالتعاون مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية،وبمشاركة نخبة متميزة من خبراء السياحة والمرشدين السياحيين.
قال غريب، رئيس إتحاد المرشيدين السياحيين العرب:إن السياحة تمثل صناعة، و تعد قاطرة التنمية.
وأضاف غريب، خلال كلمته ، في المؤتمر أن القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، تعطي اهتماماً كبيراً للتعاون العربي الأفريقي، موضحا أهمية فتح الأسواق البينية المصدرة بين الدول.
وأشار غريب، إلى أن المؤتمر يخرج بالعديد من التوصيات يتم العمل على تنفيذها، مشدداً على أهمية التكامل والتعاون بين الدول، و أنه سيتم تأسيس اتحاد للمرشدين السياحيين العربي الأفريقي.
وأوضح أن المرشد السياحي يحمل الرسالة للدولة وتوصيلها للعالم الخارجي، منوها إلى أن هناك عملاً كبيراً لتحقيق رؤية مصر 2030، ومصر مستمرة على خطى الرئيس السيسي التي بدأها كشركات متخصصة وأفراد نحو سوق عربي أفريقي مشترك، والقدرة على إنشاء تكتل اقتصادي عربي وأفريقي ومنافسة دول العالم.
وبحث المشاركون آلية الارتقاء بمنظومة السياحة والأفريقية والعربية والسياحة البينية بين دول القارة والوطن العربي، وكيفية الاستغلال الأمثل لأساليب التسويق السياحي وتنوع أشكال السياحة من ترفيهية وبيئية وعلاجية وأثرية وغيرها.
و في السياق ذاته قال الدكتور عاطف عبد اللطيف، رئيس جمعية مسافرون للسياحة خلال كلمته في المؤتمر:لابد من التركيز على محورين مهمين وهما كيفية الارتقاء بمنظومة السياحة العربية والأفريقية بشكل عام والمصرية بشكل خاص، والثاني أهمية التسويق السياحي في ظل متغيرات العصر والتطورات التكنولوجية الحديثة التي لا بد أن تكون متوافرة في دول القارة الأفريقية والوطن العربي.
وتابع ،و حتى نرتقي بالسياحة بشكل عام لابد من التركيز على العنصر البشري وتدريبه وتطويره، سواء موظف في شركة سياحة أو فندق أو نقل سياحي، وبالتأكيد المرشد السياحي الذي يكون حلقة الوصل الأساسية في نقل المعلومة للسائح” .
وأكد أن الارتقاء بالسياحة يعتمد على تحسين الخدمات المقدمة للسائح والاهتمام بالمعالم السياحية والتراثية والترفيهية أيضاً من خلال توفير التمويل اللازم لعمليات الإحلال والتجديد للمنشآت الفندقية، وهذا تم مؤخراً بمبادرة البنك المركزي الأخيرة لدعم السياحة في مصر، وكذلك لابد من تقديم الدعم والمساندة في البنية التحتية من طرق وصرف صحي ومياه وغيرها وقوانين وتشريعات محفزة لدعم وتنشيط السياحة بالقارة الأفريقية والوطن العربي بشكل عام.
وشدد على ضرورة عدم المضاربة وحرق الأسعار في المقاصد السياحية المصرية والعربية والأفريقية، ما يضر بدخل السياحة والدخل القومي من العملة الصعبة ولا بد من وضع استراتيجية أو رؤية واضحة لخمس سنوات قادمة في كيفية تطوير القطاع السياحي بمختلف أشكاله سواء سياحة شاطئية أو ترفيهية أو بيئية وعلاجيبة واستشفائية وسفاري وآثار وغوص وكروزات، مع تغيير قانون السياحة ولائحته التنفيذية التي لم تعد تتواكب مع الوضع الحالي للسياحة ولابد من نشر ثقافة احترام السائح وانه ضيف لابد من الاحتفاء به من كل فئات المجتمع الذين يتعاملون معه كما يحدث مع أي ضيف يزورنا في منزلنا أو مكان عملنا.
و طالب بضرورة إيجاد آليات لحرية الانتقال والتأشيرات وتوفير خطوط طيران بين دول القارة الأفريقية والوطن العربي كله، بحيث يتم انتقال السياحة البينية بسهولة ويسر بين أرجاء أفريقيا والوطن العربي وكذلك تحويل البلدان العربية والأفريقية إلى بلاتوه مفتوح لتصوير الأعمال السينمائية والفنية حتى يتم نقل الصورة الجمالية للعالم كله من هذه البلدان من خلال الأعمال الفنية.
و بخصوص آليات التسويق السياحي، أكد عبد اللطيف أنها اختلفت بشكل كبير عن الماضي في ظل التطور التكنولوجي الذي حدث، ولا بد أن نواكب هذا التطور من خلال عدة محاور، منها إعداد وتأهيل الشركات السياحية علي التسويق من خلال وسائل السوشيال ميديا الحالية من فيسبوك وتويتر وإنستجرام مالتي ميديا، من خلال دورات تدريبية متخصصة في ذلك تنفذها وزارات السياحة ومجتمعات الأعمال بالوطن العربي ودول القارة السمراء.
ونوه أيضاً بضرورة تطوير المرشدين السياحيين من خلال تقديم كل ما هو جديد في المزارات السياحية، ومنحهم دورات مجانية في اللغات المختلفة، بالتنسيق مع الجهات المعنية بكل دولة، وإعداد دراسات مفصلة عن الأسواق المستهدف جذب سياحة منها، وتوفير احتياجاتها لتشجيعها على زيارة الوطن العربي وأفريقيا، وتوظيف الأحداث الناجحة التي تجري في مختلف الدول من افتتاحات أو بطولات رياضية أو مؤتمرات دولية أو اكتشافات أثرية وإعداد أفلام تسويقية عنها ونشرها في وسائل الإعلام العالمية.
و أوضح أهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة في زيادة عدد السياح الوافدين إلى مصر قائلا إن 80% من الحجوزات التي تتم حاليا بالفنادق والقرى السياحية تأتي عبر الإنترنت، ونجد أن 70٪ من السياحة العالمية تتم عبر الإنترنت و65٪ من السياح الآسيويين يقومون بحجز رحلاتهم السياحية عبر الأنترنت، وأن إيرادات الحجوزات عبر الإنترنت تمت بمعدل 80% عن الخمس سنوات الماضية.

شاهد أيضاً

الطفل رابى عمرو سعد يتألق فى العرض الخاص لفيلم”صندوق الدنيا”

  من القاهرة كتبت هيام نيقولا : تألق الطفل رابى نجل النجم عمرو سعد، فى ...